المطوية الأم : أعــلامنــــا : صلاح حسين (الزوار: 5537)

أرسل الموضوع لأصدقائك

صلاح حسين
في يوم 30 من أبريل من كل عام، يحتفل فلاحو كمشيش وفي القلب منهم المناضلة شاهندة مقلد - ومعهم رموز القوي اليسارية والديمقراطية - بذكري استشهاد المناضل صلاح حسين عام 1966.

وللأسف، فمنذ منتصف السبعينيات من القرن العشرين، فإن صلاح وكل شهداء، ومناضلي الفلاحين يغتالون كل يوم:

* مع طرد كل فلاح من الأرض، وفقا للقانون 96 لسنة 1992 الظالم للفلاحين والمهدد للإنتاج الزراعي، سواء بشكل مباشر أو بعدم تمكنه من الوفاء بالقيمة الإيجارية شديدة المغالاة بناء علي عقود الإيجار الإذعانية الجديدة.
* مع حملات البلطجة والعنف ضد فلاحي الإصلاح الزراعي من جانب سماسرة الأراضي ومدعي
أرسل الموضوع لأصدقائك | الإشتراك في المطوية
folder.xml
في يوم 30 من أبريل من كل عام، يحتفل فلاحو كمشيش وفي القلب منهم المناضلة شاهندة مقلد - ومعهم رموز القوي اليسارية والديمقراطية - بذكري استشهاد المناضل صلاح حسين عام 1966.

وللأسف، فمنذ منتصف السبعينيات من القرن العشرين، فإن صلاح وكل شهداء، ومناضلي الفلاحين يغتالون كل يوم:

* مع طرد كل فلاح من الأرض، وفقا للقانون 96 لسنة 1992 الظالم للفلاحين والمهدد للإنتاج الزراعي، سواء بشكل مباشر أو بعدم تمكنه من الوفاء بالقيمة الإيجارية شديدة المغالاة بناء علي عقود الإيجار الإذعانية الجديدة.
* مع حملات البلطجة والعنف ضد فلاحي الإصلاح الزراعي من جانب سماسرة الأراضي ومدعي الملكية علي غير حق أو قانون، والمدعومة بالبطش البوليسي والتواطؤ الإداري، للاستيلاء بالقوة، وعلي عكس ما حكمت به المحكمة الدستورية العليا، علي أراضي الفلاحين الذين استزرعوها وأوفوا بكل التزاماتهم القانونية والمالية تجاهها.
* مع محاولات إخلاء الأرض الزراعية من الفلاحين من مستأجري أراضي هيئة الأوقاف أو صغار الملاك الزراعيين في الجزر والمواقع الزراعية الأخري، بحجة إقامة مشروعات «تنموية» وهي - في حقيقتها - منتجعات ترفيهية لصالح كبار المستثمرين.
* مع التصفية - الواقعية - للحركة التعاونية الزراعية، وترك الفلاحين نهبا لاستغلال كبار التجار في الحصول علي مستلزمات الإنتاج، ولبنك التنمية للتمكن من الائتمان المالي الضروري للزراعة، وللمحتكرين في عملية تسويق حاصلاتهم.
* مع الإهمال الشديد تجاه الفلاحين بالنسبة لمشروعي الصرف الصحي والمياه النقية مما أدي إلي التدهور الصحي الخطير للفلاحين وأطفالهم.
* مع كل صور المعاناة اليومية التي يواجهها الفلاحون - حياتيا وإنتاجيا - وفي مختلف النواحي والمجالات.

إن استشهاد صلاح حسين، وكل شهداء الفلاحين، لم يكن إلا في سبيل الدفاع عن الحقوق الطبيعية للفلاحين في الأرض والعمل والحياة الإنسانية الكريمة اللائقة بدورهم الأساسي فيإقامة حضارة مصر وحماية استقلالها وتوفير الخير لأبنائها.

ومن هنا فإن الاحتفال الحقيقي، من جانب الفلاحين وكل القوي الديمقراطية الحريصة علي العدالة وعلي حقوق الإنسان، هو تشديد النضال من أجل كل تلك القيم الشريفة.
الرجاء كتابة إسم الراسل الحقيقي وبريده الإلكتروني. هذه المعلومات مهمة حتى لا تُعتبر الرسالة مهملة.
الإسـم:
البريد الإكتروني:
البريد الإكتروني
أكتب قائمة البريد الإلكتروني مفصولة بالفاصلة المنقوطة (;). يأخذ كل بريد إليكتروني الشكل [الإسم<البريد الإلكتروني>] حيث [الإسم] هو إسم صديقك و [البريد الإلكتروني] هو بريده الإلكتروني. مثال: عزت هلال<eahelal@helalsoftware.net>.
إختيـاريا يمكنك إرسال تعليق مع الرسالة. أكتب تعليقك في الصندوق التالي.
أكتب الكود كما تراه: صورة التأكد من طبيعة المتصفح