المطوية الأم : الكتب الإلكترونية : الفكر الأنسني (الزوار: 1203)

قائمة بالموضوعات في المطوية

الفكر الأنسني
الفكر الأنسني نشأ مع العلمانية في عصر النهضة في أوربا للقضاء على السلطة الدينية ولكنه بدون شك له جذور عميقة في التاريخ الإنساني والحضارات السابقة على الحضارة الأوربية الحديثة. فهل يتصادم هذا الفكر مع الدين؟ أم يمكنه التعايش مع فكرة الدين؟ وهل يوجد تربة صالحة له في الثقافة الإسلامية العربية؟ هذا الدوسية يضم كتب ومقالات للتعريف بالفكر أو الفلسفة الأنسنية ومحاولة الإجابة عن هذه التسائلات. والأهم عند النظر في الفكر القادم من الغرب أن نفكر في الأطروحات التي تفرض العنصرية والإستعلاء وحق الآخر الغربي في السيطرة على الذات المختلفة عنه بحجة أنه أكثر
أرسل الموضوع لأصدقائك | الإشتراك في المطوية
مقالات في الفكر الأنسنى
مقالات في الفكر الأنسنى
للدكتور حازم خيري

يقول الكاتب في المقدمة "هذا الكتاب لا يخاطب العقل وحده، إنما يروم ود القلب أيضا! فهو معني بمعالجة بعض حوانب الفكر الأنسني، الذي يقول بالإنسان كأعلى قيمة في الوجود"

يحتوي الكتاب على خمسة مقالات:

1- بناء الذات الأنسنية
تعني بأصل المصطلح "الأنسنية"وبداية ظهور الفكر الأنسني ومفهوم الأنسنية وموقفها من التراث والحداثة ونقد الفكر وقيمة العقل. ونجد في المقالة تعريف للثقافة ونقدها وتطويرها وعدم ثباتها. ويرصد الكتاب أهم أليات تكريس الإغتراب الثقافي. ويقول الكاتب في هذا المقال "أن تطور التاريخ
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
الإغتراب الثقافي

بدء الباحث بفصل تمهيدي لتعريف مفاهيم أساسية.

تعريفنا لتلك المفاهيم الثلاثة التي يحتضنها عنوان الدراسة الماثلة ، وهى العرب والثقافة (والحضارة) والاغتراب.

النقد عنده تثمين للحسن وتهذيب للقبح

لا نعنى بالثقافة العربية الإسلامية الإسلام ، فهو فوق النقد أما ثقافتنا فدونه

في الفصل الأول نتعرف على ميلاد الإغتراب الثقافي.

محاولة لتتبع جذور الاغتراب الثقافي في العالم العربي ، للتعرف على لحظة ميلاده ، أي اللحظة التي تنازل فيها الإنسان العربي عن حقه في امتلاك ثقافة حرة و متطورة . وأظنها لحظة خطيرة في تاريخنا معشر
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق